عشق ودموع العطاء

لماذا يعشق الناس الهم ويتبارون فى الكيد لبعضهم و اظهار الغم على وجووهم و يختارون الضرر ويتركون النفع ….. وهم براء من الفرح يضحكون عندما يضحكون على اشياء تبد لهم دموع والام .
يتشحون بالسواد لا يختارون البياض لطبعهم يشدون الحزام فى اوقات الرخاء لايبذلون العطاء للاخر يرووحون ويذهوب تغشى اعينهم الاموال والاولاد والحرث لا يملون من النميمه واكل الاموال بالباطل يخلدون فى ثبات عظيم لضمير .
لم يعد كلمه الضمير تعنى فى قاموسهم اليومى شئ لا يعتدون على الظالم ويكيلوا بمكلايين على المظلوم ويناصبوه العداء
اوضاع مقلوبه لا يمكن لبشر ان يحدث تأثيرا على مقومات العصر يلهثون على كل بدعه وهى ضلاله تذهب القول وتسكر العيون يتلفظون الغث ويلهون عن طيب الكلام .

جحود فى الطبع والهيئه تخلوا مائدتهم من المشهيات يستحون ان يذكروا جميلا …. وهم فى الهم سواء

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s