هيكلة مؤسسات الدولة الثقافية

هيكلة مؤسسات الدولة الثقافية

الجماعة الثقافية ، والعقل الجمعى يحتاجان الى تصور واعى لمنظومة ثقافية لدمج المواطن مع النخبة الثقافية وادارة الأوطان لايمكن ان تترك للتجريب ، وأى قرارات لاعادة الهيكلة تستدعى قرارات جمهورية ،ولابد من رغبة سياسية ومستوى معين من التعاون من قبل الجماعة الثقافية، و الامر يحتاج الى شجاعة سياسية ، وقيادة تفهم دور الدولة فى العمل الثقافى ليس الانتاج ولكن الرعاية .

فهناك فجوة بين مانسميه النخبة ،ورجل الشارع فلا يوجد تماس بين المثقفون المنعزلون بحكم طبيعة عملهم و رجل الشارع.

فكل الاعمال الثقافية اعمالا ذهنية كمقال – ككتاب – كلوحة _كعمل مسرحى،تتناول اسئلة انسانية عن اشكاليات العدل والخير والظلم والجمال ،وتتحدث عن صبغة تتحد مع القماشة السياسية وتحدد المزاج العام .

فالجماعات الوطنيةتحتاج الى شجاعة فى طرح مشروع ثقافى يلتف حوله كل التيارات ومعالجة التدهور ،واتاحة الفرص، وترشيد القرار السياسى ،والاجتماعى ،والأقتصادى.

فلنكن واقعيين ولنتحدث لغة الفصل والمكاشفة ولنبتعد عن الثرثرة ولنحدث تحولا فى واقع حياتنا بتبنى مشروع ثقافى مصرى خالص يخاطب وعى الناس ويحض على المشاركة فى الحركة الثقافية لنحدث حراكا يثمر وعيا ،ويكرس لوضع جديد ننطلق به الى افاق العالم الجديد الذى يتشكل من حولنا.

فالشعب المصرى يواجه اعتى الابتلاءات والمحن ويحتاج الى دعم المؤسسات الثقافية ،وليس امام النخبة فى بلدنا الا طريقين لا ثالث لهما اما مراجعةعميقة للأدوار او طريق الندامة الذى لا رجعة منه.

فليقدم كل منا حلول جذرية تمنع تكرار الأخطاء وتقدم صيغا للحل تخرج مؤسساتنا الثقافية الى بر المشاركة لا المغالبة.

د احمد امين موسى

نوفمبر 2014

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s